سمو الأمير سلطان بن سلمان
عيش السعودية.. برنامج يهدف إلى تعزيز علاقة المواطن بالوطن

يمثل برنامج «عيش السعودية» مبادرة وطنية مهمة تستهدف إعادة الوطن إلى قلب المواطن، من خلال المعايشة وجعل النشء يجول في مناطق المملكة والمواقع التي انطلقت منها الوحدة الوطنية، ليتعرف على تراث وطنه ومعالمه التاريخية والحضارية والسياحية، وليتعايش مع هذه المواقع ويتفاعل معها لا أن يقرأ عنها في الكتب فقط، وهذا البرنامج يصب في توجهات الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير مقرن بن عبدالعزيز يحفظهم الله، في أهمية أن يعرف المواطن وطنه ويتعرف على تاريخه وملحمة تأسيسه ووحدته.

كما أن هذا البرنامج يعد أحد عناصر مشروع الملك عبدالله للعناية بالتراث الحضاري للمملكة الذي أقره خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله ويشمل عددا من المشاريع والبرامج والمسارات الهادفة إلى التعريف بتراثنا الوطني وحمايته وتطويره.

«عيش السعودية» برنامج وطني يدعو الشباب لاكتشاف وطنهم من خلال المشاركة في رحلات يعيش من خلالها تاريخه الوطني وتزيد من معرفته لوطنه بشكل أعمق، وتساهم في تقوية ارتباطه به وبتاريخه؛ ليسهم في بناء الوطن والمحافظة على مكتسباته ووحدته ومنجزاته والمساهمة في بناء مستقبله، وليكون من خلال هذه الرحلات ذكريات جميلة مرتبطة بمواقع بلاده.

نحن نريد للأجيال الجديدة أن تتعرف على وطنها، وأن يعيشوا الوطن ولا يكتفوا بالعيش فيه، والفرق كبير جداً بين من يعيش في المكان فتربطه به علاقة شكلية سطحية، وبين من يعيش المكان بكل تفاصيله فيدرك المعني الحقيقي للوطن والمواطنة.

من هنا تأتي أهمية برنامج «عيش السعودية» الذي يحمل في مضمونه دعوة لكل أبناء هذا الوطن بأن يتعرفوا على بلادهم بكل ما تكتنز من شواهد الحضارات الإنسانية التي مرت عليها، وتركت خلفها تراثاً كبيراً يؤكد الدور الذي قام به إنسان الجزيرة العربية في صناعة الحضارات البشرية القديمة. كما  يؤكد أهمية الدور الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في صناعة التاريخ الإنساني الحديث، منذ مراحل التأسيس والتوحيد إلى وقتنا الحاضر الذي أصبحت فيه المملكة دولة بالغة التأثير على كل المستويات.
وفي الختام نتوجه بالشكر لشركاء الهيئة في البرنامج والجهات الداعمة والجهات المساندة.


لمزيد من التفاصيل يمكن زيارة الموقع الرسمي للبرنامج على الرابط التالي: www.livesaudi.sa