يتوفر في المملكة العديد من المستشفيات الحكومية والخاصة المزودة بأحدث الأجهزة الطبية ويعمل بها أطباء ومختصون ذو خبرة عالية، كما أن الأدوية الشائعة الاستعمال جميعها متوفرة.

التطعيم
لا يتطلب القدوم الى المملكة إجراء تطعيم إجباري أو تلقيح، لكن قد يكون من المفضل للزوار وبخاصة القادمون بغرض الحج أو العمرة، التطعيم ضد الحمى الشوكية والملاريا وشلل الأطفال والتهاب الكبد الوبائي وأنفلونزا الخنازير والطيور، إذ ليس في المملكة أمراض وبائية.

الحماية من الشمس
ترتفع درجات الحرارة في معظم أرجاء المملكة في فصل الصيف، وقد تصل درجات الحرارة في بعض المناطق إلى 50 درجة مئوية، والتي من الممكن أن تسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم أو ما يسمى (ضربة الشمس).

يعتمد علاج ضربة الشمس على إبعاد المصاب عن أشعة الشمس ووضعه في الظل، وتبريد حرارة المصاب حتى تعود لوضعها الطبيعي، ومساعدة المصاب على شرب كمية من الماء البارد إن أمكن وبالتالي يتم الحفاظ على وظائف الجسم الحيوية.

لتجنب التعرض لضربة الشمس؛ يمكن الاعتماد على ارتداء الملابس الفضفاضة ذات الألوان الفاتحة، وشرب السوائل، وتجنب التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة، والبقاء في الأماكن ذات الظل والتهوية الجيدة.

الحياة البرية
تزخر المملكة العربية السعودية بمجموعة كبيرة من الحيوانات (البرية والبحرية)، والتي يعود وجودها إلى القدرة الكبيرة على التكيف للعيش في البيئة الصحراوية، ويوجد في المملكة العديد من الحيوانات الثدية البرية والطيور والزواحف والحشرات والعناكب وأنواع أخرى كثيرة، وقد تناقص أعداد هذه الحيوانات خاصة الكبيرة منها مثل الغزلان منذ الخمسينيات من القرن الرابع عشر الهجري وذلك بسبب الصيد الجائر، إلا أن إنشاء المحميات في عدة أماكن من المملكة قد أسهم في الحفاظ على بعض الحيوانات المهددة بالانقراض مثل المها والغزلان وغيرها، هذا بالإضافة إلى الحيوانات الأليفة مثل : الإبل والبقر والغنم والماعز والخيل والحمير وغير ذلك .