هو مبنى قديم من الحجر وسقفه من الأسمنت، أُنشئ عام 1372هـ في عهد الملك عبد العزيز رحمه الله، ويقع في محافظة دومة الجندل بالقرب من المنطقة الأثرية، ويضم العديد من الغرف والقاعات، التي استخدم إحداها (6×15م) أحد الموطنين لإقامة معرض يشمل العديد من القطع التراثية، وكذلك تم استخدام جزء من المبنى كمحل تجاري لبيع التحف التراثية المحلية وغيرها، وأضيف إليه في عام 1419هـ من الناحية الشرقية مبنى سُمي "سوق دومة الجندل الشعبي"، ويتميز هذا المبنى ببنائه الحجري وبنمط استخدامه الحالي. ​​​​​​​